المدرسة السعودية في باريس

المدونة

احتفالية المدرسة باليوم الوطني 87

يوم يرفع فيه كل مواطن سعودي رأسه شموخاً وفخراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء 

إنه اليوم الوطني 87 للمملكة العربية السعودية

 

احتفالاً بهذه المناسبة العظيمة و برعاية قائد المدرسة أ. أحمد بن عبد الرحمن الراجح ، خصصت المدرسة السعودية في باريس أسبوعاً كاملاً لفعاليات اليوم الوطني السابع والثمانين، حيث تخلل الأسبوع العديد من الأنشطة الصفية و اللاصفية التي ساهم بها الزملاء و الزميلات منسوبي المدرسة (لمشاهدة مقتطفات من هذه الأنشطة انقر هنا) .

اختتم أسبوع الفعاليات بحفل الختام لليوم الوطني 87 لمنسوبي المدرسة و الذي شرفه حضور الضيوف الكرام و هم :

  • سعادة نائب السفير الأستاذ رضا بري
  • سعادة الملحق الثقافي الدكتور فهد الثنيان
  • سعادة القنصل الأستاذ سعد النفيعي
  • عضو مجلس إدارة المدرسة سيادة العميد البحري المهندس محمد العمري

حيث افتتح سعادة نائب السفير المعرض الفني المخصص لهذه المناسبة بصحبة قائد المدرسة ، تلاها انضمام الضيوف الكرام للحفل الذي أقيم في قاعة المسجد و ذلك يوم الخميس 07 محرم 1439 هـ الموافق 28 سبتمبر 2017م ، لتعزيز الانتماء الوطني لدى طلاب المدرسة ومنسوبيها وتجديد مواثيق المواطن السعودي مع وطنه القائمة على المحبة وتمثل القيم الوطنية وتجديد البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان.

تخلل الحفل العديد من الفقرات المميزة منها :

  • تلاوة من القرآن الكريم و النشيد الوطني
  • مشاركات لصفوف المرحلة الابتدائية بمجموعة من الأناشيد و مسرحية بعنوان ” العمل وحب الوطن “
  • كلمات في حب الوطن باللغتين الانجليزية والفرنسية
  • قصيدة نبطية نبطية بعنوان ” مملكة الحزم “
  • عرض للفيلم المرئي لمشاركات منسوبي المدرسة باحتفالية اليوم الوطني 87 بعنوان “الوطن في قلوبنا
  • عرض لفيلم مرئي آخر عن تاريخ المملكة بعنوان ” ملكنا

اختتم الحفل بافتتاح البوفيه و تقطيع الكاتو من قبل الضيوف الكرام بصحبة قائد المدرسة و أخيراً التقاط الصور التذكارية (لمشاهدة مقتطفات من الحفل و المعرض الفني .. انقر هنا).

التدوين في blog, الأخبار

ترك تعليق: (0) →