المدرسة السعودية في باريس

المدونة

المدرسة تتحول من مدرسة مهتمة إلى مدرسة مرشحة لنظام البكالوريا الدولية

في هذا التاريخ 12-12-2012م أصبحت المدرسة السعودية في باريس مدرسة مرشحة للدخول في نظام البكالوريا الدولية بعد القبول المبدئي للملف المقدم للمنظمة وبذلك تتحول من مدرسة مهتمة إلى مدرسة مرشحة. والآن تنتقل المدرسةإلى المرحلة الثالثة التي ننتظر فيها زيارة المنظمة للمدرسة لتقييم الوضع الميداني. شكر خاص لأصحاب الجهود الاستثنائية المباشرة في تجهيز الملف وهم أولا/ وبشكل كبير: منسق البكالوريا في المدرسة الأستاذ شاكر الزهراني. ثانيا/الأستاذة جود الحويطي ودورها في دعم المنسق. ثالثا/ وكيل المدرسة لقيامه بدعم مدير المدرسة وقت انشغال المدير مع الفريق في تجهيز الملف.  رابعا/ بقية منسوبي المدرسة كل حسب إسهامه. ونشير إلى الدور الكبير والمهم والدعم اللامحدود والاستثنائي الذي تلقيناه من سعادة الدكتورة ابتسام البسام منسقة البكالوريا الدولية في أوروبا وتوجيهاتها المهمة ، وكذلك الأستاذة  نوره  الطبيشي. ومن خلفهما سعادة نائب السفير الدكتور علي القرني، ونهدي هذا الإنجاز الكبير إلى سعادة السفير الدكتور محمد بن إسماعيل آل الشيخ حفظه الله الذي له اليد الطولى في دعم المدرسة ماديا ومعنويا، ونثمن جهود سعادة المدير العام للمدارس السعودية في الخارج الدكتور عيسى الرميح ومساعده الأستاذ عبدالسلام الخطابي. ومن نجاح إلى نجاح.

التدوين في آخبارنا

ترك تعليق: (0) →