المدرسة السعودية في باريس

كلمة سعادة السفير

بسم الله الرحمن الرحيم

Saudi Ambassador الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه الأخيار ومن سار على نهجه واستنَّ بسنته إلى يوم الدين مما لا شك فيه أننا نعيش اليوم في عالم أشبه ما يكون بالقرية الصغيرة وذلك لما أحدثته الثورة الهائلة في التكنولوجيا والاتصالات من تقارب بين الشعوب والثقافات فأضحت الشبكة العنكبوتية نافذة يطل من خلالها الإنسان على كل ما حوله من تطور وتقدم لقد اطلعت وبسرور بالغ على هذا الموقع الذي يعد نقلة نوعية في مسيرة هذه المدرسة وذلك لما يقدمه من خدمات تربوية وتثقيفية لأبنائنا الطلاب وكذلك لأولياء أمورهم ليكون بذلك واجهة حضارية مشرقة لكل من ينتمي لهذه المدرسة ومرآة تعكس مدى ما وصلت إليه النهضة التعليمية في المملكة في ظل رعاية واهتمام من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز حفظهم الله إن هذا الموقع الذي ترونه للمدرسة السعودية في باريس ما هو إلا نتاج عمل دؤوب وجهد مخلص من قبل إدارة المدرسة ليكون حلقة الوصل بين البيت والمدرسة ويبقى فيه ولي الأمر على تواصل مستمر واطلاع على المناشط واللقاءات التي تقام بالمدرسة كلي أمل أن يتم الاستفادة من هذه الموقع وتطويره بشكل مستمر لتتحقق أهدافه كاملة قبل أن أختم أتوجه بكلمة أهمس بها في آذان أبنائي الطلاب فأقول لهم إنكم عماد الوطن بكم يفخر وبكم يرتقي فثابروا على طلب العلم وطوروا من أنفسكم وابذلوا كل ما تستطيعون سعيا لتحقيق أهدافكم ورفعة بلدكم.

أكرر شكري للقائمين على هذا الموقع راجياً لهم المزيد من التقدم والنجاح.

الدكتور محمد بن إسماعيل آل الشيخ السفير السابق لخادم الحرمين الشريفين في فرنسا